بحث
 |  تسجيل الدخول
 

اسم البرنامج

أهدافه

مدة التنفيذ

نظم حفظ و أرشفة الملفات الطبية

يتألف مشروع حفظ وأرشفة الملفات من مرحلتين المرحلة الأولى خاصة بعملية الفهرسة و المسح الضوئي لملفات المرضى الحالية حيث تبلغ عدد ملفات المرضى الحالية أكثر من 1.400.000 ملف و متوسط عدد صفحات الملف الواحد : 50 صفحة، أما المرحلة  الثانية من المشروع فهي عملية الحفظ و التوثيق الالكتروني للملفات .

مدة المشروع سنتان

نظم التعليم الطبي الالكتروني ونقل المحاضرات و العمليات الجراحية

تصميم وتنفيذ البنية التحتية لنظم التعليم الالكتروني في كلية الطب والمستشفيات الجامعية وتشمل المرحلة الأولى تجهيز القاعات الدراسية لنقل المحاضرات مسجلة أو مباشرة بين المستشفيات الجامعية وأقسام الكلية المختلفة وحفظها الكترونيا حيث يصبح من الممكن حفظ واسترجاع المحاضرات

مدة المشروع سنتان  

وقد تم الانتهاء من  إعداد الشروط والمواصفات الفنية ورفعها لإدارة المشتريات والمستودعات للطرح لمنافسة عامة.

تحديث نظام المعلومات الصحية

مرحلة إعداد الشروط و المواصفات الفنية لنظم المعلومات الصحية لتطوير النظام الحالي الغير مدعوم فنياً والمعمول به منذ عام 1990م ويشمل النظام الموصف معظم التطبيقات الطبية والإكلينيكية في المستشفيات الجامعية.

3 سنوات

السجلات الطبية الالكترونية

تطبيق نظام الملف الطبي الالكتروني و من فوائد هذا النظام حفظ الملفات الكترونيا وحمايتها من الفقدان أو التلف ومن خلاله يتمكن الطبيب من الرجوع لملف المريض الطبي في وقت قصير ومضمون مما يضمن تقديم خدمات مميزة للمريض .

يتم تنفيذه بعد الانتهاء من الأرشفة للملفات الطبية.

توفير نظام احتياطي لحفظ المعلومات

نقل البيانات الخاصة بنظام المعلومات الصحية وأنظمة أرشفة الصور الإشعاعية لقواعد بيانات احتياطية في مواقع مختلفة لضمان حفظ البيانات بصورة آمنة

تم طلب نظام احتياطي لنظم أرشفة الصور الإشعاعية وجاري طلب خوادم ووحدات تخزين لنقلها إلي مواقع مختلفة حيث تم تجهيز موقع منفصل في مبني العيادات الجديد لغرض الحفظ ويتم حاليا تجهيز موقع لغرفة الحاسب الآلي في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي للاستفادة منه لنفس الغرض

البنية التحتية للشبكة في مستشفى الملك عبد العزيز  الجامعي

تعاني الشبكة في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي من مشاكل عديدة تتسبب في تعطل الأعمال وفي بعض الأحيان تتسبب في تأخير تقديم الخدمة للمرضى ، ونظرا لأهمية الموضوع فقد تم بالفعل البدء في تحديث البنية التحتية للشبكة في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي

تم ترسيه المرحلة الأولى للمكونات غير النشطة وسيتم طرح المرحلة التالية للمكونات النشطة خلال شهر واحد ومن المتوقع الانتهاء من المشروع بمرحلتيه خلال العام الحالي إن شاء الله

البنية التحتية للشبكة في مستشفى الملك خالد  الجامعي

تعتبر الشبكة الحالية في مستشفي الملك خالد الجامعي قديمة جدا حيث تم تخطيط و إنشاء هذه الشبكة منذ أكثر من 20 سنة وحيث أن عدد المستخدمين لهذه الشبكة تضاعف لأكثر من خمسة أضعاف تقريبا كما انه وخلال الفترة السابقة لم يكن هناك أي توثيق لأي تحديثات تمت لذلك أصبح من الضروري تحديث البنية التحتية للشبكة في مستشفي الملك خالد الجامعي وتحديث الأجزاء الرئيسية وتوثيق ذلك .

سيتم طرحها بعد الانتهاء من البنية التحتية في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي في مرحلتين المرحلة الأولى للمكونات الغير نشطة والمرحلة الثانية للمكونات النشطة ومن المتوقع الانتهاء من المشاريع بنهاية عام 2008م

إدارة الشبكات

تفتقد الشبكة الحالية في مستشفي الملك خالد الجامعي و مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي للحد الأدنى المطلوب في إدارة الشبكات والمعمول به عالميا ، وتعتبر عملية تقديم الخدمات الخاصة بالدعم الفني والصيانة للشبكات في الوقت الحالي مكلفة ومرهقة جدا حيث يتم خدمة كل جهاز على حدة وهذا بدوره يتطلب توفر عمالة فنية مؤهلة تقدم الخدمات للمستخدمين و الذين يبلغ عددهم تقريبا 3000 مستخدم في المستشفيين ، ونظرا للتوسعات المستقبلية ولزيادة عدد المستخدمين و ضرورة مواكبة المواصفات والمقاييس العالمية الخاصة بالشبكات من حماية وإدارة ومتابعة فإننا نجد أن الحاجة أصبحت ملحة لإعادة بناء نظم وهيكلة الشبكات وتوفير (Domain ) خاص لكل مستشفي لإدارة الشبكات وحماية الأجهزة والأنظمة ، و هذا يتطلب توفير أجهزة خاصة توضع في كلا من مستشفي الملك خالد الجامعي و مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي وتزويدها بالبرامج اللازمة لإدارة أجهزة الشبكة والحفاظ على أمن و سرية المعلومات

تم البدء في كتابة المتطلبات والمواصفات الفنية وسيتم الطرح في عام 2007/ 2008م بعد الانتهاء من المراحل الأولية للبنية التحتية في المستشفيات الجامعية.

توحيد الملف الطبي بين المستشفيات الجامعية

توفير الجهد والوقت وتوحيد المعلومات الخاصة بالمرضى في المستشفيين حيث أن بعض من المرضى لديهم ملفات في مستشفي الملك عبدالعزيز ومستشفي الملك خالد الجامعي بأرقام مختلفة بالرغم من اشتراكهم في نظام معلومات واحد 

سيتم الانتهاء منه في عام 2007 م

نظم أرشفة و إدارة الصور الإشعاعية في مستشفي الملك خالد الجامعي ومستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي

تطوير نظام الأرشفة في مستشفي الملك خالد الجامعي وتنفيذ النظام في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي  ليكون نظام موحد للمستشفيين ويعتبر النظام في كل موقع  احتياطي للموقع الآخر من ناحية التخزين ومن ناحية التشغيل كما أن توحيد النظام فيه توفير للموارد البشرية في أقسام الأشعة 

سيتم الانتهاء منه 2007/2008م

الأنظمة المالية و المدفوعات و الفوترة

 

نظام شامل يغطي الأنظمة المالية و المدفوعات و الفوترة لتشغيل خدمة مراكز الأعمال في المستشفيات الجامعية وتقديم الخدمات الطبية للمرضي على أن تكون مدفوعة

6 أشهر

تم البدء في التشغيل وينتهي المشروع في الربع الثاني من عام 1428هـ

تطوير موقع المستشفيات على الانترنت

لتقديم الخدمات المرجوة للمرضى المراجعين والموظفين

تحت الدراسة والقيام ببعض التجارب العملية (Pilot,Demos) ومن المتوقع الانتهاء منه في نهاية عام 2008م

التثقيف الصحي الالكتروني بالشبكة المغلقة و الانترنت

وذلك باستخدام التقنيات وتكنولوجيا الانترنت والاتصالات في عملية التثقيف الصحي للمجتمع بصورة تفاعلية ومبنية على أسس علمية و الاستفادة من الشبكة الداخلية في المستشفيات الجامعية و شبكة التلفزيون المغلقة لنقل البرامج التوعوية و التثقيفية للمرضى المراجعين والمنومين . ومن فوائد هذا المشروع نشر الوعى الصحي الطبي بين فئات المجتمع المختلفة وتقليل النفقات الصحية والطبية المترتبة على الزيارات الإكلينيكية للاستشارات والمعالجة نتيجة لقلة أو انعدام الوعي التثقيفي الصحي لدى أفراد المجتمع

يتم تنفيذه بعد الانتهاء من تنفيذ مشروع البنية التحتية للتعليم الالكتروني للاستفادة منه

مراقبة المرضى في غرف العناية المركزة

الوصول للمعلومات بشكل سريع ودقيق وتوثيق المعلومات والتواصل مع واستخدام التقنية وتناقل المعلومات آليا بين أقسام المستشفي.

تم ترسية المشروع ويعمل جزئيا.

مراقبة الأجنة

حفظ المعلومات الخاصة بمراقبة الوظائف الحيوية للجنين والأم.

في مرحلة دراسة العروض

غرف العمليات الذكية

القدرة على نقل حي للعمليات لأهداف تعليمية و بحثية والمشاركة في الآراء 

تم الانتهاء من تشغيل 3 غرف ويتم التجهيز لغرفتان

البنية التحتية لنظم المعلومات الصحية في كليات طب الأسنان

تخطيط وتنفيذ مشاريع البنية التحتية لنظم المعلومات الصحية في كليات طب الأسنان بما فيها النظم الإكلينيكية والعيادات والتسجيل والطوارئ والمشتريات الطبية ..

في طور إعداد المواصفات والشروط الفنية سيتم الانتهاء 2008م

نظام الإملاء الطبي في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي ومستشفي الملك خالد الجامعي.

يمكن الأطباء من ترك تقاريرهم الصوتية في أي مكان ومراجعة تلك التقارير بعد طباعتها واعتمادها أو تعديلها من أي مكان ومن خلال استخدام تقنيات وتطبيقات الانترنت

تم الانتهاء من إعداد الشروط والمواصفات الفنية للأنظمة

الربط بالألياف الضوئية بين

 

 المستشفيات الجامعية

هذا المشروع يهتم بالربط بين مستشفي الملك

 عبدالعزيز الجامعي ومستشفي الملك خالد الجامعي بواسطة ألياف ضوئية (Dark Fiber Optic) للمحافظة على استمرار الاتصال بين المستشفيين والذي يضمن استقرار أنظمة المعلومات الصحية و أنظمة الاتصال الإداري و الانترنت و أنظمة التسجيل الدراسية للطلاب حيث ان الربط حاليا يتم عن طريق المايكروويف والذي يعانى أحيانا من مشاكل تؤدي الي تعطل وانقطاع الخدمات في مستشفي الملك عبدالعزيز الجامعي كما يعتبر ربط عيادة إسكان الجامعة بالدرعية و العيادات الصحية في كليات البنات في الملز وعليشة بنظام المعلومات الصحية في المستشفيات الجامعية بواسطة الألياف الضوئية جزء من المشروع حيث ان الخدمات الصحية التي تقدم لمراجعي هذه المراكز هي جزء من الخدمات المقدمة في المستشفيات الجامعية لهؤلاء المراجعين ومن هنا دعت الحاجة لتطوير العمل في هذه العيادات وذلك بمكننة العمل فيها باستخدام أنظمة المعلومات الصحية في المستشفيات الجامعية

يجري العمل حاليا لتوفير

 أكثر من بديل لعملية الربط بين المستشفيات الجامعية للمحافظة على استمرارية الاتصال بين المستشفيات الجامعية على مدار الساعة و ذلك بتحديث المايكروويف و حجز ترددWiMax  

نظام المعاملات والملفات الإدارية الالكتروني

التعامل الكترونياً بين الإدارات و حفظ جميع المعاملات الكترونيا مما يسهل وصول المعاملات الإدارية من والي الإدارات في وقت قصير.

تحت الدراسة وسيتم تنفيذه في عام 2008م

توثيق وحفظ صور وأفلام مرضى وحدة التنظير

تم كتابة وإعداد المواصفات الفنية ورفعها لإدارة المشتريات

2007/2008م

أرشفة الملفات والوثائق الإدارية في كلية الطب

تم كتابة وإعداد المواصفات الفنية وبصدد البدء بمشروع صغير (Pilot) للتأكد من نجاح المشروع لتعميمه

2007م