بحث
 |  تسجيل الدخول

 تأسس مركزاً للتميز في أبحاث واختبارات الخرسانة

في مبادرة طموحة وإيجابية قامت جامعة الملك سعود بتأسيس مركزاً جديداً للتميز في أبحاث واختبارات الخرسانة في كلية الهندسة بهدف تحقيق الريادة الإقليمية والعالمية في أبحاث واختبارات الخرسانة لاسيما في الأجواء الحارة والقاسية. صرح بذلك مدير المركز الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم النغيمش وأضاف أن رسالة المركز تتمثل في دعم التميز في أبحاث

 
   
الخرسانة وموادها وتقديم الاستشارات وخدمات الإختبار المتقدمة إلى الجهات ذات العلاقة والعمل على تثقيف المجتمع الهندسي عن طريق الندوات وورش العمل وتبادل المعلومات و الخبرات بين مراكز البحوث المختلفة والمستفيدين منها. وتطوير القاعدة المعلوماتية ذات الصلة بالأبحاث الأساسية والمتقدمة في مجال تقنية الخرسانة في الأجواء الحارة وتسريع عملية توطين ونقل التقنية في مجال التشييد بالخرسانة والالتزام بتعليم وتدريب الباحثين والمهندسين الممارسين.
وأكد الدكتور عبدالعزيز النغيمش أن التأسيس المتتابع لمراكز التميز وكراسي البحث العلمي في جامعة الملك سعود و منها مركز التميز لأبحاث واختبارات الخرسانة هوأحد الثمار الطيبة للدعم المادي والمعنوي المدفوع بوضوح الرؤية و قوة الإرادة لدى الجامعة بقيادة معالي الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان. فقد تبنى معاليه فكرة المركز و قدمت الجامعة الدعم الكامل المادي و المعنوي  للقائمين على تأسيس المركز، كما حظي المركز باهتمام و متابعة من وكيل الجامعة لشؤون الفروع الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي الذي قدم كل العون و التسهيلات للعاملين على تأسيس المركز.
الجدير بالذكر أن مركز التميز لأبحاث واختبارات الخرسانة هو مركز أسس حديثا في كلية الهندسة بجامعة الملك سعود بغرض دعم الابتكار والتطوير في صناعة  الخرسانة والمنشآت الخرسانية وتتمثل أهمية المركز في الحاجة الى تحديد الأولويات وتقديم الحلول للمشاكل التي يواجهها قطاع التشييد بالخرسانة في المملكة ومن ذلك: الأجواء الطبيعية القاسية التي تنفرد بها المملكة مما يشكل صعوبات وتحديات كبيرة  تواجه عمليات إنتاج وتوريد الخرسانة وصبها ومعالجة المشاكل الكبيرة المتعلقة بديمومة المنشآت الخرسانية في المملكة و الحاجة الى التوسع في الأبحاث والدراسات التي تساعد على تقديم حلول لهذه المشاكل مع تعميم نظام مراقبة جودة الخرسانة على مصانع الخرسانة الجاهزة و مصانع الخرسانة مسبقة الصنع في المملكة والحاجة الى انظمة جودة لهذه الصناعة  يضاف إلى ذلك الإصدار القريب لكود البناء السعودي وما يتطلبه ذلك من دراسات وأبحاث تدعم تطوير وتحديث الكود والحاجة إلى حلول مبتكرة لمعالجة مشكلة الإسكان و الارتفاع المتزايد في تكاليف البناء ووجود خدمات اختبار واعتماد منتجات ذات موثوقية عالية العمل مع الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس (SASO) واللجنة الوطنية لكود البناء السعودي (SBCNC) في صياغة وتطوير مواصفات المواد و معايير التصميم والتشييد بالخرسانة.