بحث
 |  تسجيل الدخول
   
   
  • ما هو الرنين المغناطيسي ؟

هو تصوير يستخدم تقنية آمنة تسمح للطبيب لرؤية مقاطع ذات تفاصيل دقيقة لأجزاء من جسم المريض دون استعمال الأشعة السينية. هذا التصوير يحتاج مغناطيس كبير وحاسوب للتصوير. الفحص سوف يقرأ بواسطة استشاري الأشعة ومن ثم يرسل عن طريق الحاسب إلى طبيبك المعالج الذي سوف يخبرك بالنتيجة.

  • ما هي الإجراءات وتحضيرات الفحص ؟

تختلف الفحوصات من جزء إلى آخر من أجزاء الجسم

v     الرأس والعمود الفقري والأطراف :

            لا يحتاج أي إجراءات أو صيام.

v     البطن والحوض:

            يحتاج المريض أن يصوم 6 ساعات قبل الفحص وذلك حتى يقلل من حركة الأحشاء فتظهر الأعضاء بصورة أوضح.

v     الفحوصات تحت تأثير التخدير العام :

            يلزم المريض صيام 6 ساعات ( لأي فئة عمرية ) وإلا فسوف يلغى الفحص.

 

  • كيفية عمل الفحص ؟

v     الاستلقاء على السرير والتزام الهدوء خلال الفحص.

v     عند بداية التصوير سوف تسمع صوت ضجيج عالٍ ناتج عن تشغيل الجهاز ليس منه أي ضرر فلا داعي للقلق. 

v   إذا كان الفحص يستلزم الحقن بالصبغة سوف تضع الممرضة إبرة صغيرة في الوريد حتى تصبح جاهزاً للحقن خلال التصوير. علما أن الصبغة المعطاة في الرنين المغناطيسي آمنة.

v     الفحص غير مؤلم على الإطلاق وسوف تعطى جهازاً تستخدمه إذا أردت التحدث مع الأخصائي في حال عدم الراحة.

v     مدة الفحص تختلف من فحص لآخر على حسب العضو المراد تصويره، ولكن عموماً المدة تتراوح ما بين 30 دقيقة إلى ساعة كاملة.

v     عادة يقضي المريض أكثر من 4 ساعات في ذلك اليوم لكثرة الإجراءات المتعلقة بالفحص.

  • هل هنالك أي موانع لعمل الرنين المغناطيسي ؟

نعم، هناك عدة حالات تمنع إجراء فحص الرنين المغناطيسي كالمرضى الذين لديهم أي أجهزه غير متوافقة مع المغناطيس مثل:

v     منظم نبضات القلب.  

v     إصابة نتيجة عيار ناري.

v     زراعة في الأذن أو العين.

v     أي محفز عصبي.

v     مشابك في الأوعية الدموية.

v     أي عمليات تم خلالها زراعة معادن غير متوافقة مع المغناطيس بشكل عام.

إذا حصل وكان لديك أي من هذه الأمور المذكورة فيجب إخبار طبيبك بذلك قبل القدوم لقسم الأشعة حتى يتأكد الطبيب من نوع المعدن الموجود في الجسم من حيث مطابقته وملائمته لجهاز الرنين المغناطيسي. نفس الحال ينطبق على من لديهم رهبة من الأماكن المغلقة، سوف يحدد الطبيب طريقة أخرى ملائمة (إما تحت التخدير العام أو فحص آخر يناسبك).

  • ماذا عن المرأة الحامل أو المرضعة بالنسبة للفحوصات تحت الرنين المغناطيسي؟

لا يوجد دليل قاطع لتأثير الرنين المغناطيسي على المرأة الحامل إلى الآن وعلى الرغم من ذلك يفضل عدم إجراء الفحص للحامل في شهورها الأولى على أقل تقدير، ما لم يكن هنالك سبب مهم لعمله يذكره الطبيب. أما بالنسبة للمرأة المرضعة، فيجب عليها إيقاف الإرضاع 24 ساعة من بعد أخذ حقنة الصبغة.